صيام الجوارح

الفكرة الرئيسية :أن الصوم الحقيقي ليس فقط الإمتناع عن الطعام والشراب بل صوم الجوارح كلها عن كل ما يغضب الله عزو وجل
طرق مختلفة لتسهيل وصول الفكرة للطفل على حسب السن
السن الصغير :
ينظم مجموعه من الكروت التي تحمل العديد من السلوكيات ويقارن أي هذه السلوكيات صحيحه وأيتها خاطئة
العينين : ينظر إلى الكعبه – ينظر على الناس من خلف الباب
اللسان : ينظر إلى منظر جميل ويقول سبحان الله – يتحدث مع زميله عن زميله الآخر
الأذن : الانصات إلى الأم بإهتمام – التنصت على الغير
اليدين : إعطاء صدقه – ضرب زميل
القدمين : الذهاب إلى المسجد – ضرب قطه بقدمك
يمكن للطفل أن يلون السلوكيات الصحيحه   ،ويحدد أيا من تلك السلوكيات يمكنه عملها
وتكون للطفل الصغير هديه جميله عباره عن قناع (قبعة قديمة نفتح فيها فتحتين للعينين وللفم )متصل به عباءه (أي قطعة قماش )مكتوب عليهاالصائم المثالي
ويمكن اضافه قفازين وجوارب مكتوب عليها الصائم المثالي
السن المتوسط : 
يتم رسم هيكل خارجي لكل طالب على لوح من الكرتون كما في الشكل
ويتم عمل جدول لكل من العينين واللسان والأذنين  والقدمين واليدين

حيث يتم تسجيل نقط للسيئات والحسنات فمثلا : إذا قام الطفل بالعديد من الأخطاء عن طريق أذنه كأن يتنصت على أحد أو يستمع إلى حديث أحد ثم يفشي سره وتم تسجيل خمس نقاط لخمسه أخطاء فإنه يتم استبدال أذنه بإذن أكبر من حجم أذنه الحقيقيه وإذا زادت النقط يتم استبدال الأذن مره أخري بإذن أكبر منها ،وكذلك بالنسبه للعينين واللسان واليدين والقدمين

صورة للجوارح بأحجام مختلفة

 

  وإذا عاد الطفل لعمل الحسنات فنستبدل الأعضاء مره أخرى بالأعضاء المناسبه لحجم جسده الطبيعي
 والهدف هنا هو توضيح عملي للطفل عن كيفيه تأثير السيئات على نفس الإنسان وتغيريها إلى الأسوأ ولأننا لا نستطيع تتبع تغير النفس فسنتخيل تغير الجسد ليرى مدى القبح الذي يطرأ على الإنسان إذا لازم السيئات وكذلك عددالنقاط السوداء التي ستملأ القلب بالدوام على فعل السيئات ،حيث نضع نقطه سوداء في القلب عندما يقوم بعمل خطأ ويمكن حذفها اذا قام بعمل جيد وندم على خطأه السابق
السن الكبير 
يمكن للطفل كبير السن أن يحمل الكاميرا ويرصد بها كيف يمكن للإنسان أن تصوم جوارحه بفعل الطاعات والإبتعاد عن المعاصي ويمكن عمل مسابقه بين مجموعه من الأطفال وتحديد جوائز مختلفه
فمثلا يمكن للطفل أن يحمل الكاميرا ويرصد فعل اخوته أو يرصد فعل الماره في الطريق أو الأطفال في الملعب وإن تعزر ذلك كله فيمكن أن يقوم الأطفال بعمل شخصيات من الورق واختلاق قصه بينهم ورصد صحيح الفعل وسيئه ومقارنه صيام كل شخصيه منهم
كذلك بالنسبة للطفل الكبير فيستطيع هو أن يراقب جوارحه ويقيمها( فهم في سن لا يحبون فيه رقيب ولا يستمعون لنصيحه )ويضع نقطة كل يوم للعضو الذي التزم الصيام صحيحا وفي نهاية الشهر عليه أن يحضر هديه لهذا العضو
(اليدين :ساعة ،القدمين: حذاء ،اللسان :طعام محبب له ،وهكذالبقية الأعضاء)
%d مدونون معجبون بهذه: